عامل النظافة الازدراء محليا والثراء عالميا 2022 - شركه إنجزني للتنظيف ومكافحه الحشرات بالرياض

عامل النظافة الازدراء محليا والثراء عالميا 2022

نجران : سلطان دغمان
بوقت يصادف عامل النظافة بكثرة من الازدراء محليا، وايضا في الأوساط الاجتماعية في محيطنا الأهلي والعربي، إذ ينظر إلى مهنته كمهنة منخفضة في المركز القيمي الاجتماعي، وأنها لا تفتقر إلى أي إعداد وتدريب أو إحترافية، وبوقت يلقى فوق منها أدنى حجم من الأجر تبعا لتواضعها والنظرة إليها، يتيح لنا العالم الآخر صورة مختلفة كليا لعامل النظافة في دول أخرى تتقدمنا خطوات في عالم التمدن والتحضر، وإزالة الفوارق الاجتماعية تشييد على فهرسة الإجراءات وازدراء ما نتخيل أنه متدن منها.

المستوظف الأكثر دلالا

يحتسب عامل النظافة في اليابان، المستوظف الأكثر دلالا ورفاهية، لكن إن وسطي دخله يتنوع بين سبعين و100 1000 دولار في السنة الشخص، بما يعني أن مرتبه الشهري يمكن أن يصل إلى 8000 دولار كل شهر.وتحجب اليابان مناداته «عامل نظافة» أو «زبال»، إلا أن يطلق فوق منه مهندس الصحة والنظافة، وينظرون إليه بوصفه شخصا مسؤولا، ويخضع إلى اشتراطات عارمة بهدف الاستحواذ على شهادة خاصة تؤكد صلاحيته لاعتياد أداء المجهود، مثلما يمكن تلمس حياة الرفاهية التي يحياها من ركوبه وسكنه والأجهزة التكنولوجية التي يمتلكها في منزله. وفي الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية يمكن أن يصل مرتب عامل النظافة إلى 120 1000 دولار في السنة الشخص، بمقدار 10000 دولار، ويتبعون مؤسسات معتمدة متعاقدة مع البلد، وتتيح له ميزات وافرة، وليس بالسهولة الانضمام إلى ذاك القطاع المهني، إلا أن له محددات وقواعد خاصة أكثرها أهمية اتقان القراءة والكتابة. وتلعب الشهادة التي ينالها المستوظف دورا أساسيا في تحديد راتبه الشهري الذي لا يقل مستهل عن 3000 دولار، مثلما يشترط فيه اللياقة البدنية، وتلك تخضعه لاختبارات خاصة، إضافة لاختبار النظافة الشخصية، وهو ينال حراسة صحي على أكمل وجه، وراتب تقاعدي وتوفير حماية على الحياة في مواجهة العجز والخبطة، وتحدد أوقات عمله من السابعة في الصباح وحتى الثالثة من حتى الآن الظهر، مثلما ينال علاوات سنوية باضطراد، وعلى عطلة أسبوعية وإجازات سنوية مدفوعة الأجر. وفي المملكة المتحدة والسويد، يشترط أن يكون عامل النظافة مواطنا أصليا ولا يحمل أي جنسية أخرى، احتراما لهذه الحرفة وتوطينها، واعتبارها من المهن التي تمس الأمن القومي، ويتقاضى العامل بين ألفين و4000 جنيه إسترليني كل شهر، مثلما يتطلب إلى شهادة جامعية، وقد يتطلب للانتظار مرحلة من الدهر للاستحواذ على الشغل حتى الآن تقديم أوراقه وشهاداته.

أجور شهرية منخفضة

في دول الوطن العربي، لا يجد عامل النظافة إلا الازدراء، وهبوط الراتب، ففي جمهورية مصر العربية مثلا، نجد أن تلك الصنف هي الأكثر تهميشا بين باقي المهن، وسط تدن رهيب لرواتب العاملين فيها، وهكذا إنخفاض درجة ومعيار إقامتهم، إذ يعمل كثيرون من ضمنهم بدون عقود حكومية، وقد تبلغ رواتبهم إلى 350 جنيها، فما تتفاوت مرتّبات أصحاب العقود بين ستمائة إلى 750 جنيها مصريا، ولا تزيد على 1200 جنيه لمن يعملون في جمعية النظافة، والأدهى أن ستين % ممن يعملون هم من الكهول، وبلا ملابس مخصصة أو عتاد معقمة. وفي جمهورية سوريا، وعلى الرغم من أن الراتب مشترَك للدرجات بين متنوع العاملين «بما يعني أن مستوظف الدرجة الثالثة بوزارة التربية يتقاضى ذات أجر شهري ذو الدرجة في مكتب وزير سوى عدم عوز عامل النظافة لمؤهل تعليم يجعل شاغلي تلك الحرفة في أسفل المدفوعات الشهرية، وربما لا يتعدى أربعين 1000 ليرة كل شهر».

مكونات نافذة

صرح عضو منظمة المدارسة والتعليم في جامعة نجران، الطبيب خالد الوادعي: «عمال النظافة مركبات فعالة بالمجتمع بغض البصر عن عرقهم وجنسيتهم أو دينهم، هم صنف ألجأتهم الاحتياج وقلة ذات اليد إلى الطرقات والشوارع، يرفعون أحمالا وأطنانا من النفايات والحجارة والتراب، تلفح وجوههم أشعة الشمس المحرقة في النهار ويسد أنوفهم الغبار، ويغزو الرياح لمنخض الحرارة أجسادهم فى الظلام، وبين ذلك وذاك تقتلهم نظرات المجتمع التي تخترق أجسادهم الضعيفة فتزيدها وهنا على وهن، إن أكثر المماثل ألما وقتما ترى الاستهتار في المتنزهات والحدائق ورمي القمامة بأسلوب عشوائية دون شعور بالمسؤولية، ودون التفكير بعامل النظافة الذي يحني ظهره ويتعب لجمع ما نخلفه، أصبحنا نقلد الغرب والعالم الحضاري في جميع الأشياء سوى في الإدراك بأهمية الزمان وأهمية النظافة، على الرغم من أنهما من الأسس لتقدم وحضارة الدول».

تقدير ومراعاة العمال

يشاهد المدني كمال آل يسر، أننا بحاجة ماسة إلى تثقيف المجتمع لاحترام مأمورية عامل النظافة، وتخفيف العمل عنه، كحد أدنى بالحرص على رمي النفايات في أماكنها الخاصة، والذهاب بعيدا عن الاستهزاء بهم، وتعليم الأطفال والنشء على التصرف بصحبتهم برقي وأدب، فهذه الوجوه التي نشاهدها كل يوم من ساعات الصباح وحتى أحدث الليل تعمل من أجمل تأمين المجتمع، إلا أن مع الأسف ما زلنا نرى كثيرين ينظرون إليهم نظرات دونية في الزمان الذي نراهم الألطف في التناقل مع المدني، وهم في اعتقادي يتطلبون أن نبادلهم الآدمية بالإنسانية، وذلك من الممكن أن يكون أبرز من محض مساعدتهم ماديا.

تقدير ومراعاة الوظيفة

يتصور محمد القحص، أن الشارع النقي عنوان أهله، ومن منطلق الاستشعار الديني، ولقد افتقد رسولنا الكريم لفترة 48 ساعةٍ فحسب لأم محجن، وهي سيدة كانت تقوم بتنظيف المسجد، وحين سأل عنها عرف أنها ماتت فذهب إلى قبرها وصلى أعلاها، والمجتمع يحب أن يفهم ويعرف ويحترم تلك الحرفة، ولو كرس كل واحد سلة للنفايات في سيارته ووضعها في الموضع الخاص لكان خيرا له، غير أن في الناحية الأخرى نرى نماذج غير سلبية جميلة بحسن التصرف وضد صورة راقية للمجتمعات التي يعيشون فيها بتجزئة المياه والملابس الشتوية على عمال النظافة، وهي برقية وظيفة متى أدركنا أهميتها سنعيش بأسلوب أسمى، وهي تقول عامل الناس بالأسلوب والكيفية التي تحب أن تقيم بها. واستكمل: استغرب تلك النظرة القاصرة من القلة إزاء عمال النظافة، وشهادة الحق يقتضي أن تُصرح في حق عمال النظافة فلولا أن سخرهم الله سبحانه وتعالى لامتلأت البلاد بالأمراض والمصائب وهلك الناس واستحالت الحياة فيها، فلهم منا هائل التقييم والعرفان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واتساب
Verification: d0f7863b49841a9a اتصل الان